مشروع السياحة لتعزيز الإستدامة الإقتصادية في الأردن

اعلان نتائج مؤشر تنافسية السياحة الأردني

20 سبتمبر 2017

 

في ندوة حضرتها معالي وزير السياحة والآثار لينا عناب وشارك بها العديد من صناع القرار وواضعي السياسات المعنيين بالقطاع السياحي بالإضافة إلى ممثلين عن العاملين في القطاع؛ أعلن مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن في العشرين من أيلول عن النتائج التي حققها الأردن على مؤشر تنافسية السياحة الأردني وذلك في ندوة قام بتنظيمها بالتعاون مع شركة Oxford Economics المختصة بإعداد التقارير والتنبؤات وأدوات التحليل للبيانات وخصوصاً ذات العلاقة بالمؤشرات السياحية.

وأعلن مشروع السياحة عن  تقدم الأردن درجة واحدة  على قائمة الدول الثلاثة عشرة التي يقيس المؤشر أداء الأردن بالنسبة لها باعتبارها وجهات تستقطب نفس الفئات من السياح وتقدم منتجات سياحية متقاربة، حيث قفز الأردن من المرتبة السابعة إلى الثامنة متقدماً على كل من تركيا وأرمينيا وتونس وإيران ومصر ولبنان، ومتأخراً عن كل من الإمارات واليونان والهند وإسرائيل وقبرص وعُمان والمغرب.
وقد أظهرت نتائج المؤشر أن القطاع السياحي يسيربالاتجاه الصحيح بشكل عام وإن كان قد بقي أداؤه دون المتوسط على مقياس المؤشر،  حيث تقدم الأردن من نقطة 3.27 من أصل 7 في العام 2015 إلى  نقطة  3.62 في العام 2016 محرزاً تحسناً في 70% من المؤشرات الفرعية المكونة له. وقد أظهرت نتائج المؤشر أن الأردن حقق تقدماً ملموساً  في الركيزة الأولى المكونة للمؤشر وهي ركيزة الأداء (من 2.68 ل 3.43)  بينما شهد تراجعاً طفيفاً في الركيزة الثانية وهي ركيزة  البيئة الممكنة للأعمال (من 3.87 ل 3.80)

يذكر أن مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن كان أطلق النسخة الأولى من مؤشر التنافسية السياحية الأردني العام الماضي ليخدم كأداة تحليلية لأداء القطاع السياحي ولتحديد الجوانب التي تحتاج إلى تطوير  واهتمام خاصة وأن القطاع يساهم بجزء كبير من الاقتصاد الأردني ويعد بتوفير عشرات الآلاف من فرص العمل وفرص التنمية الاقتصادية ليس في عمان فحسب بل في كافة أنحاء الأردن. هذا ويشمل المؤشر  210 مؤشر فرعي منها 81 مؤشر دولي و 129 مؤشر محلي خاص بالأردن.

 

مشاركة