مشروع السياحة لتعزيز الإستدامة الإقتصادية في الأردن

موظفو فنادق العقبة يطورون مهاراتهم من خلال برنامج الطرق نحو المهنية

احتفلت فنادق ومنتجعات موفينبيك الأردن، وسلطة العقبة الاقتصادية الخاصة، ومشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالإضافة إلى مؤسسة التدريب المهني اليوم بحصول  58 موظفاً من فنادق موفينبيك وتسعة من فنادق كيمبينسكي في العقبة على شهادة الكفاءة المهنية للمستوى التأسيسي وذلك بعد انهائهم المستوى التدريبي الثاني في برنامج "الطرق نحو المهنية".

ويهدف برنامج طرق نحو المهنية إلى سد الحاجة المتزايدة لقطاع الفنادق لمهارات مؤهلة وذلك من خلال تزويده الموظفين في الفنادق الأردنية بالفرصة لتطوير مهاراتهم والحصول على التدريب في مجالات إنتاج الطعام، والتدبير الفندقي وخدمة الطعام والشراب؛ متيحاً لهم العمل ومواصلة تعليمهم  في نفس الفنادق التي يعملون بها وهم على رأس عملهم. 

وقال كيل بادجيت، المدير بالوكالة لمكتب التنمية الاقتصادية والطاقة في الوكالة الأمريكية للتنمية الدوليّة في الأردن: "يساهم برنامج الطرق نحو المهنية في جعل القوى العاملة لدى الفنادق الأردنية أكثر مهنية وقدرة وكفاءة وسينعكس ذلك بشكل إيجابي في النهاية على مستوى الخدمة المقدمة وتجربة الزائر؛ وهو ما نسعى إليه جميعاً بعملنا معاً لجعل الأردن وجهة سياحية عالمية". 

من جهته قال مايكل نوجنت، المدير الإقليمي لفنادق ومنتجعات موفنبيك الأردن: "يصب التعلّم المستمر في النهاية في مصلحة العديد من الأطراف – ليس المتدرّب فحسب وإنّما أيضاً المؤسسة والقطاع والدولة وزوّارها".

يذكر انه كان تم إطلاق برنامج "طرق نحو المهنية" في العام 2016 بجهود مشتركة بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من خلال مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن الممول منها، ووزارة السياحة والآثار، ومؤسسة التدريب المهني. وقد حظي البرنامج بدعم من وزارة العمل ومركز الإعتماد وضبط الجودة (CAQA). 
هذا وتخرج من برنامج طرق نحو المهنية حتى الآن 212 موظف بمستويات مهنية مختلفة حيث حصلوا على شهادة الكفاءة المهنية الوطنية بالمستوى الذي أتموه. وقد سجل حتى الآن أكثر من 500 موظف في البرنامج. 

لمشاهدة قصص نجاح هؤلاء الخريجين اضغط هنا.

مشاركة