مشروع السياحة لتعزيز الإستدامة الإقتصادية في الأردن

جمعية درب الأردن تستضيف خبيراً دولياً

8 أكتوبر 2016
الاسم: 
ديفيد لانديس

استضافت جمعية درب الأردن خبير رياضة "الهايكنغ" الأمريكي، ديفيد لانديس، بدعم من مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، في مهمة لالتقاط  صور لأجزاء مسار درب الأردن، وتحديث المعلومات عنه لاستخدامها في الخرائط ونظام ال GPS، بالإضافة إلى جمع معلومات عن المرافق ومواقع الجذب السياحي القريبة من المسار، ودرجة صعوبة أجزاءه المختلفة.

وستعمل جمعية درب الأردن على الاستفادة من المعلومات لتحضير دليل عن المسار يخدم مرتاديه بتقديم كافة المعلومات التي يحتاجونها، ويساعد عند نشره على تعريف السائحين من كافة أنحاء العالم بما تملكه الأردن من فرص لمحبي سياحة المغامرة.

 يقول لانديس، الذي ألف دليل "الطريق إلى سانتياغو" عام 2013 عن تجربته على مسار درب الأردن:" كانت تجربة رائعة وفرصة حقيقية للتعرف على التنوع الثقافي والتاريخي والطبيعي في الأردن. لقد كان امتيازاً لي أن أكون واحداً في أول مجموعة تقطع المسار. مجموعة أعتقد أنها ستمهد الطريق للأردنيين للقيام بذلك والتعرف أكثر على بلدهم. لقد عملت مجموعة من الداعمين لفكرة المسار بتطويره وإظهار الفرص التي يوفرها لتعزيز السياحة، وأنا أتطلع قدماً للمساهمة في ذلك."

يذكر أن لانديس قطع المسار الذي يمتد على طول 660 كم من أم قيس شمالاً وحتى العقبة جنوباً في 33 يوماً، برفقة أمجد عاشور من جمعية درب الأردن والمصور المحترف علي برقاوي ومجموعة أخرى من المشاركين.

 

 

مشاركة