لمحة عن المشروع

مشروع تطوير السياحة المستدامة لتعزيز النمو الاقتصادي هو جزء من مبادرة لتطوير السياحة في الأردن تقودها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وتكمل المشروعين السابقين ضمن المبادرة نفسها. منذ بداية المشروع الأول لتطوير السياحة (سياحة) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في العام 2005، قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتخصيص 62 مليون دولار أمريكي كتمويل مباشر لتطوير الاقتصاد الأردني من خلال السياحة التي تعد أكبر قطاع اقتصادي للمملكة. اليوم أصبحت السياحة تشكل أكبر مساهم في الناتج القومي الإجمالي والعملات الصعبة في القطاع الخاص، كما يقوم بدور أكبر من الصناعات الأخرى في دعم الوظائف. سيستمر المشروع الحالي حتى كانون الأول 2014.

خلفية حول عمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مجال تطوير السياحة في الأردن

 مشروع تطوير السياحة الممول من USAIDهو أكبر مشروع مكرس لتطوير السياحة في العالم، وكتبت عنه تقارير في أربع قارات وقدم نموذجا في الممارسات المثلى استفادت منه دول أخرى عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في واشنطن.

بالنسبة للأردن تعد السياحة قطاعاً استراتيجياً، فهو أكبر قطاع اقتصادي يساهم بأكثر من 14% في الناتج القومي الإجمالي. كما أنه ثاني أكبر قطاع من حيث جني العملات الصعبة بعد التحويل (بلغ 3.4% مليار دولار في العام) وهو أكبر مساهم في توفير فرص العمل.

نتيجة لذلك تم تطوير استراتيجية تطوير السياحة في الأردن ضمن مشروع أمير 2 الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (أطلقه جلالة الملك عبدالله الثاني في خلال المنتدى الاقتصادي العالمي للعام 2005)، وقد نفذت بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من خلال مشروع تطوير السياحة في الأردن (2005-2008) والمعروف بمشروع "سياحة" الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID. وعملت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الأردن، ومن خلال مشروع سياحة الذي بلغت قيمته 19 مليون دولار أمريكي، على تحريك أكثر من 90 مليون دولار لدعم تطوير السياحة في الأردن.

 بناء على النجاح الذي تحقق في مشروع سياحة، سعى مشروع تطوير السياحة في الأردن (2013-2008)الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتحريك وضخ المزيد من التمويل العام والخاص من خلال العمل مع الحكومة الأردنية والقطاع الخاص والجهات الدولية المانحة. ساهمت الحكومات الإيطالية واليونانية والألمانية والأيرلندية إضافة إلى تحالف التراث العالمي التاربع للأمم المتحدة في مشاريع ومبادرات مختلفة. خلال فترة مشروع تطوير السياحة تم العمل على رفع مهارات عشرات الآلاف من العاملين في القطاع الفندقي والسياحي كما تم تقديم الدعم لتعزيز نمو العائدات السياحية إلى 500 مليون دولار.

من خلال عمله قام المشروع بالتركيز على دمج المرأة وتمكينها كأولوية، وتشجيع المرأة على دخول القطاع ودعم العاملات فيه. إن الغالبية العظمى من الجمعيات المحلية التي دعمت في مرحلتي مشروع تطوير السياحة الممول من USAIDكانت نسائية وتقودها سيدات.

عمل مشروع تطوير السياحة في الأردن الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAIDعلى نطاق واسع من تطوير السياحة وحماية الآثار والطبيعة. شملت الأنشطة المنفذة عدة مجالات في الأردن كإدارة المقاصد، والمسارات السياحية، والتعليم والتدريب، ونشر الوعي، والتسويق وحماية الإرث الحضاري.

·         قدم المشروع دعماً لحماية الآثار في المواقع الرئيسية مثل جبل القلعة في عمّان، إضافة إلى مادبا والبترا وتعزيز إدارة محمية وادي رم الطبيعية.

·         تم تنفيذ برنامج وطني مكثف في أرجاء المملكة لتحسين مستوى صحة وسلامة الأغذية، ومهارات التدبير الفندقي وخدمة الزبائن في المنشآت السياحية.

·         عمل المشروع على تنويع عناصر الجذب الثقافي والسياحي من خلال تطوير احتفالات ومهرجانات وغيرها من التجارب الأصيلة.

·         لتحسين الترويج والتسويق السياحي، قام المشروع بدعم تسويق الأردن كمقصد سياحي جاذب عالمياً وتعزيز تسويق القطاع وقدرته على تسويق أعماله إلكترونياً.

·         من حياكة النسيج إلى إنتاج الفخار والفسيفساء، تم العمل على تطوير الحرف اليدوية الأردنية؛ سواء من ناحية التصميم أو عرض المنتجات بشكل أفضل وتسويقها للسياح.

·         تم تحديث وتطوير برامج البكالوريوس والدبلوم للتخصصات السياحية والفندقية في الجامعات والكليات الأردنية.

لتحقيق أهدافه، يركز المشروع على سبع مبادرات رئيسية:

1-       الإصلاح المؤسسي والتنظيمي

2-       إثراء تجربة السائح

3-       تعزيز التسويق السياحي

4-       تطوير الموارد البشرية

5-       ضمان وتحسين الجودة

6-       تطوير قطاع الحرف اليدوية

7-       تطوير الصناعة

8-       زيادة الوعي حول السياحة

9-       دمج المرأة و رفع الوعي البيئي

 

 

·         Click here for the Jordan Tourism Development Project II Final Report (2008-2013). 

·         Click here for the project's interim report (2008-2011).